ماذا يحدث اذا امتلكت الارض حلقات ؟؟ - مدونة عالم المعرفة

ماذا يحدث اذا امتلكت الارض حلقات ؟؟



عندما تنظر ليلاً إلى السماء , فأنت معتاداً دائماً على رؤية ذلك الجسم الكروي الأبيض والرمادي وحيداً في الفضاء .. يرمي بضوءه على الأرض ..ولا يمكن أن تتخيل وجود شيء آخر بجانبه .. ولكن ماذا لونظرت إلى السماء , وبدلاً من أن ترى القمر , رأيت حلقات أرجوانية أو بنفسيجية تدور حول الأرض .. فلنتخيل ذلك !

الأرض كانت تمتلك حلقة فيما مضى 

حلقات الأرض
مصدر الصورة / scienceabc

- من المثير للأمر هو إعتقاد العلماء بإن الأرض كانت تمتلك حلقة فيما مضى , تكونت منذ بلايين السنين , وأن هذه الحلقة الغير عادية قد تكونت خلال تكوين القمر الذي يدور الآن حول الأرض , فمن المعتقد أن هناك تصادم حدث في الماضي السحيق بين كوكب الأرض  وكوكب آخر يسمى " ثيا " , ونتيجة هذا التصادم بين كلا من الجرمين السماويين , إنطلقت كمية كبيرة من الحطام في الفضاء , ثم بعد ذلك إستقر هذا الحطام في شكل حلقة في مدار كوكب الأرض , وظلت موجودة لفترة مؤقتة حول الأرض , حتى زادت كتلة هذا الحطام تدريجياً ليصبح شيئاً فشيئاً هذا القمر الذي نعرفه معلقاً في سماء الأرض .

ماذا لو إمتلكت الأرض حلقات مثل كوكب زحل ؟


لمجرد الجدل العلمي .. دعونا نفترض أن كوكب الأرض يمتلك حلقات مثل حلقات زحل .. فكيف ستبدو تلك الحلقات حينها ؟ .. هل ستبدو تماماً مثل حلقات كوكب زحل اللامعة , أم مختلفة ؟ ! 
- الحقيقة أن حلقات زحل ليست عبارة عن جسم مستقل بذاته  , ولكنها تتكون في الواقع من مجموعة من الجليد والغبار والجسيمات التي تدور  في مدارات حول كوكب زحل , إلا أن تلك الحلقات باردة جداً , لإنها بعيدة كثيراً عن أشعة الشمس , لذا لا يمكن أن تكون الحلقات التي تدور حول الأرض مثل تلك التي تدور في مدار زحل , لإن كوكب الأرض أقرب كثيراً للشمس من زحل , الأمر الذي سيجعل أشعة الشمس تتسبب في ذوبان وإختفاء تلك الحلقات في أي وقت في حالة وجودها في مدار الأرض .

- ومع ذلك يمكن أن تكون تلك الحلقات متكونة من الصخور بدلاً من الثلج , ولكن لن تكون بذلك لامعة مثل الحلقات الجليدية الخاصة بزحل , إنما من المؤكد أنها سيستمر وجودها لفترة طويلة لإن أشعة الشمس لن تؤثر عليها .

كيف سيبدو شكل الحلقات عند النظر إليها من الأرض


- ربما السؤال الأول الذي يتبادر إلى الذهن , هو كيف سيبدو لنا شكل الحلقات عندما ننظر إليها من الأرض , وهل ستكون مرئية في المقام الأول ؟ 

مصدر الصورة / scienceabc
الحقيقة .. نعم ستكون تلك الحلقات مرئية للعين وبشكل واضح , ومظهرها سيعتمد على موقعك على الأرض .. فعلى سبيل المثال - إذا كان هناك شخص يقف بالقرب من خط الإستواء فإن تلك الحلقات ستظهر موازية لخط الإستواء , وستبدو كخط من الضوء يخرج من الأرض متجهاً إلى أفق السماء .. 

مصدر الصورة / scienceabc
وكلما إبتعد الشخص عن خط الإستواء , فإن الحلقات ستبدو أعرض وأوضح في السماء , وربما تكون قريبة جداً لتلمسها بيديك !

ما تأثير الحلقات الأرضية على الإضاءة الطبيعية للإرض 


-  القمر هو هيكل مصمت يتكون من المواد الصخرية , وهو ليس الخيار الأمثل لإنعكاس الضوء , ومع ذلك فإنه يبدو مشرقاً ومضاءاً في الليل بفضل إنعكاس أشعة الشمس القوية , والحلقات بدورها ستفعل نفس الأمر , فستعكس أشعة الشمس بنفس الطريقة , إلا أن الضوء سيكون أقوى وأكثر وضوحاً .

- وإن التأثير المشترك حينها لإنعكاس ضوء الشمس من القمر والحلقات سيكون قوياً , إذ أن كمية الضوء الواصل للإرض في الليل ستكون مثل كمية الضوء الموجودة أثناء النهار , ولن تكون سماء الليل مظلمة كما تعودنا , كما أن هذا السيناريو سيجعل حياة علماء الفلك والنجوم صعبة للغاية , إذ أن النجوم لن تكون واضحة أبداً في السماء .

هل سيؤثر وجود الحلقات على الحرارة والبرودة في الأرض ؟


- وجود حلقات حول الأرض سيكون له تأثير خطير على كمية أشعة الشمس التي تصل إلى الأرض من خلال منع بعضها , إذ أنه خلال فصل الصيف في نصف الكرة الشمالي , سوف تلقي الحلقات ظلالها على نصف الكرة الجنوبي " حيث الشتاء " وهذا من شأنه أن تمنع وصول أشعة الشمس والدفء  , مما يجعل فصل الشتاء أشد برودة في كل من نصفي الكرة الأرضية .

* إذا على الرغم  من الشكل الرائع للحلقات اللامعة التي تسبح في مدار كوكب زحل , وأن وجودها حول كوكبنا سيضفي إليه مظهراً جذاباً في الفضاء المظلم , إلا أنه بالنظر للجوانب السلبية المحتملة التي ستترتب على ذلك .. فنحن محظوظون جداً لعدم وجود حلقات حول كوكبنا ! 

إشترك بالنشرة البريدية