الطريق إلى العبقرية والذكاء الخارق : كيف تصبح عبقريا ؟ - مدونة عالم المعرفة

الطريق إلى العبقرية والذكاء الخارق : كيف تصبح عبقريا ؟




يطمح الجميع أن يصلوا إلى درجة عالية من الذكاء، كي يكونوا عباقرة مثل العديد من العلماء العرب والأجانب، ولكن الطموح وحده لا يكفي، يجب على كل شخص أن يكون لديه نية صادقة، في الوصول لتلك المرحلة من الذكاء والتفوق، كما يجب أن يكون لديه دافع قوي، يدفعه للأمام دائما ويجعله يحاول مرارا وتكرارا من أجل الوصول إليه.

هذا المقال منقول من موقع تسعة : الطريق إلى العبقرية والذكاء الخارق : كيف تصبح عبقريا ؟

ما هي العبقرية ؟ العبقرية هي تجمع عدد من الصفات في شخص واحد، فالشخص العبقري هو الذي يمتلك موهبة حقيقية ومعرفة شاملة عن كافة جوانب الحياة علمية كانت أو اقتصادية أو أدبية، كما أنه يمتلك مهارة فائقة تجعله قادر على إنجاز الكثير من الأهداف، بالإضافة إلى التركيز الذي يعد من أهم الصفات التي يجب توافرها في الشخص العبقري. كيف تصبح عبقري ؟ السؤال الذي حير الكثير من الأشخاص، الذين بدأوا يفكروا في الطريق الذي ينتهي بهم إلى العبقرية والذكاء الخارق، فالجميع يحاول إيجاد الطرق التي تساعدهم على الوصول إلى مكانة العلماء والمخترعين العباقرة الذين يتحدث العالم كله عنهم، ومن أهم الطرق التي يجب على الشخص السير فيها كي يصل إلى العبقرية:-




1- المثابرة : قال العالم البرت اينشتاين، أن المثابرة من أهم الطرق التي يجب على الشخص سلكها من أجل الوصول للعبقرية، فالشخص الصبور هو القادر على التجربة مرة واثنين من أجل الوصول إلى الهدف الذي يسعي إليه، فمحاولة الشخص مرارا وتكرارا دون أن ييأس يجعله يصل إلى ما يبحث عنه وما يريد إثباته، الأمر الذي يجعله على المدى القصير عبقري. 


2 العمل : العبقرية لا تقتصر على الذكاء فقط، ولكن الاجتهاد والعمل والتفكير طوال الوقت في حل المشاكل، هو من يجعل الشخص عبقري، فجميع العباقرة أكدوا أن العبقرية 1% موهبة و99% اجتهاد وعمل، فلا يوجد عباقرة بالفطرة بل هناك أشخاص مجتهدون يسعون لتحقيق ما يحلمون به، ولا يوجد شخص فاشل، فالفاشل حقا هو من يكف عن المحاولة.


3 الفضول : دائما ما نسمع أن الطفل شديد الفضول، الذي يطرح العديد من الأسئلة ويسعى لمعرفة أصل الأشياء، سيكون ذكي ومتفوق عندما يكبر، فحب الاستطلاع يساعد الشخص على اكتشاف أشياء جديدة، وربما يصل إلى بعض النظريات التي لم يتمكن غيره من التوصل لها، وبالتالي يجب على الشخص ألا يحرم نفسه من السؤال والبحث حتى يصل إلى أصل الأشياء وحقيقة الأمور. 

4 المعرفة : يعتقد الكثير أن المعرفة هي تجميع أكبر قدر من المعلومات، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ تماما، فلا يمكن للشخص أن يكون لديه معرفة حقيقية دون أن يكون لدية خبرة كبيرة وخاض الكثير من التجارب، فأي شخص يمكنه جمع الكثير من المعلومات دون أن يبذل أي جهد، ولكن ما يفرق بين الشخص العادي والشخص العبقري، أن العبقري يحصل على المعرفة من خلال العمل لاكتساب الخبرات، فاينشتاين قال أن ” الثقافة هي كل ما يتبقى في عقولنا بعد أن ننسى كل ما أخذناه في المدرسة”. 

5 استغلال المواهب والإمكانيات : في البداية يجب على كل شخص أن يتعلم قواعد اللعبة أولا، وبعد ذلك يفكر كيف يلعب أفضل من الآخرين، بمعني أن يدرك الشخص حدود موهبته وإمكانياته وما يستطيع أن يقدمه، وبعد ذلك يبدأ يفكر كيف يتخطى تلك الحدود كي يفعل المستحيل، فالشخص العبقري هو من يستطيع فعل ما يراه الآخرون غير معقول ويستحيل حدوثه. 


6 ارتكاب الأخطاء : لا يمكن لأي شخص أن يتعلم دون أن يرتكب أخطاء، فالشخص الذي لا يرتكب أخطاء لا يمكنه أن يتعلم أي شئ جديد، فارتكاب الأخطاء يجعل الشخص يحاول مرات كثيرة من حتى يصل إلى ما يريده. 


إشترك بالنشرة البريدية