كيف انقسم فنانو مصر حول فيديو سائق التوك توك؟ - مدونة عالم المعرفة

كيف انقسم فنانو مصر حول فيديو سائق التوك توك؟



عبر ساحات التواصل الاجتماعي لا صوت يعلو فوق صوت الفيديو الخاص بسائق التوك توك، الذي اجتاح شبكات التواصل منذ مساء الأربعاء، وتباينت حوله ردود الأفعال بين مؤيد ومعارض رغم حذف الفيديو نفسه بعدما حصد ملايين المشاهدات.
222
فنانو مصر بدورهم اختلفت آراؤهم حول الفيديو الذي انتشر خلال الساعات الماضية، وحرص عدد كبير منهم على التعليق على الأمر أو تفسيره، ومن بين هؤلاء خالد الصاوي الذي أطلق تغريدة عبر "تويتر" قال فيها "سواق التوك توك هايل! هو رتبته إيه؟"، وهو ما تسبب في جدل لدى المعلقين الذين دخل بعضهم في جدال مع الصاوي بسبب ما قام بكتابته.

أما نشوى مصطفى فحرصت من خلال حسابها على "فيسبوك" أن تعلق على الفيديو الذي أكدت أنها تابعته مثل غيرها، وأكدت أن السائق من حقه أن يصرخ، خاصة أن الوضع صعب، ولكن عليه في الوقت نفسه أن يفهم أننا في وضع متأزم، وأن منظومة الصحة والتعليم تحتاج إلى وقت طويل من أجل الإصلاح، كما أن مصر تحارب في الوقت الحالي من دول عدة لصالح إسرائيل.
واختتمت نشوى مصطفى تعليقها قائلة "حلال على قنوات العدو الفضائية الفيديو الهدية ده اللي شغال عرض مستمر.. يلا خليهم ياكلوا عيش".

بدوره حاول المخرج عمرو سلامة أن يوضح من خلال ما كتبه عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" الأسباب التي جعلت الفيديو ينتشر بهذا الشكل خلال الساعات الماضية، رغم أن هناك ملايين الفيديوهات التي تقول نفس الكلام ولا تنتشر.
وأخذ سلامة يعدد في الأسباب التي أدت لهذا الانتشار، والتي كان من بينها أن هذا الحديث خرج من مواطن عادي لا يبدو عليه أنه ينتمي إلى تيار بعينه، إضافة إلى كونه حديثاً عفوياً، كما أن حديثه وضح للجميع ما تعانيه الطبقات التحت متوسطة والمأساة التي تعيشها.

واختتم المخرج المصري حديثه قائلاً "فاتورة الانفجار كبيرة مش بس على مصر ده على العالم كله.. فأليس بينكم رجل رشيد؟".
الفنان عمرو محمود ياسين رد على الحديث الذي قيل عن كون الفيديو مفبركاً، بأنه لو صح هذا الحديث فلا بد أن تتم الاستعانة ببطل الفيديو من أجل الحصول على الأوسكار، مشيراً إلى أن هناك مواطنين بسطاء لديهم وعي ويمتلكون الثقافة.
كما قال في منشور آخر إنه لا بد من استغلال الفيديو من أجل تحسين أداء الحكومة، وذلك في الوقت الذي يرفض فيه أن يتم استغلال الفيديو كأيقونة للدعوة لفعاليات تسعى خلفها بعض التيارات، كما أنه لا بد من لقاء الرجل بالمسؤولين وخلق حالة تواصل معه ومن مثله.


أما المخرج شريف البنداري فقد علق على الفيديو عبر تغريدة قال فيها "لا بس الايفيكت الرخيص اللي على جملة (حرام مصر يتعمل فيها كده) اشعرني والله" وهو ما ألحقه بهاشتاغ "أنا خريج توكتوك" وهي الجملة التي وردت في حديث بطل الفيديو.



إشترك بالنشرة البريدية