أحبك.. أنت رائع.. ممتن لك.. كلمات يتمنى الأطفال سماعها من الآباء - مدونة عالم المعرفة

أحبك.. أنت رائع.. ممتن لك.. كلمات يتمنى الأطفال سماعها من الآباء



الأشياء التي نراها بسيطة قد تحمل بين ثناياها مفعولا كبيرا. فلو عدت بذاكرتك لسنوات الطفولة، قد تجد بأن كلمة إطراء بسيطة من أحد والديك أو كليهما، أسهمت وبشكل كبير بتحفيزك بل وربما، لو تكررت تلك الكلمة وما يشابهها، ربما تكون قد غيرت مجرى حياتك للأفضل.

الأطفال بطبيعتهم حساسون، وبالتالي فإن الكلمات التي يسمعونها تلعب دورا مهما ببناء شخصيتهم من جهة وتقبل العالم من حولهم من جهة أخرى.
فيما يلي عدد من الكلمات والجمل التي يتمنى الطفل تكرار سماعها من والديه:
- أحبك: لا يمل الطفل من التعرف على درجة حب والديه له، وسماع هذه الكلمة منهما. في دراسة نشرت في دورية “International Journal of Intercultural Relations” أشارت إلى أن النساء يملن لقول هذه الكلمة أكثر من الرجال، وبالتالي فإنه ينبغي على الآباء التنبه لهذا الأمر، فالأطفال سيستفيدون بشكل كبير لو كان مثلهم الأعلى لا يمنع التعبير عن مشاعره.

- أنا ممتن لجهودك: أظهر أحد الأبحاث التي تركزت على الأطفال، أن تقدير الجهد الذي بذله الطفل في مدرسته يعد أفضل بالنسبة له من تقدير العلامات التي نالها؛ حيث إن تقدير جهوده يزيد من احتمالية قيامه بزيادة تلك الجهود في المرة المقبلة. وهذا ما يضع الطفل على ما يمكن وصفه بدائرة النجاح؛ حيث إنه يزيد من جهوده، مما يؤهله للحصول على درجات عالية، مما يزيد من ثقته بنفسه، الأمر الذي يولد لديه الشعور بزيادة جهده أكثر وهكذا.
- أنا سعيد بقضاء الوقت معك: يعاني الكثير من الآباء من مسؤوليات متعددة كالعمل والمنزل ورما الاعتناء بأحد الأقارب الكبار في السن. كل تلك المسؤوليات يدركها ويستوعبها الطفل، لكنه سيشعر بالسعادة لو علم بأن والديه سعداء لتخصيص وقتا له بدلا من إشعاره بثقل هذا الوقت.

- أنت رائع: أطفال العصر الحالي يعانون من ضغوطات لم يعانيها أقرانهم في السابق، فامتحاناتهم المدرسية زادت، التفكير بالعثور على وظيفة جيدة أصبح يبدأ من سن مبكرة، فضلا عن فيض من الرسائل الإعلامية التي يتلقاها الطفل والتي تخبره المسموحات والممنوعات التي تتعلق بشكله بحيث أصبح حتى الأطفال يسعون للاهتمام بأوزانهم. وبالتالي فإن جملة “أنت رائع” وما شابهها يمكن أن تحمل أثرا إيجابيا كبيرا للطفل كونها تعني “أنا أحبك كما أنت”.
- أنت تسير على الطريق الصحيح: عندما يتشكك الطفل بما يقوم به، وهذا يحصل غالبا عندما تواجهه بعض الصعوبات، فإنه يلجأ لوالديه من أجل التأكيد له بأنه لم يخطئ باختياره، وهذه الجملة وما شابهها تقوم بالمطلوب بالشكل الصحيح.

- أنت طيب جدا: أظهرت إحدى الدراسات الحديثة أن الطفل يهتم بتحصيله العلمي والدرجات التي يحصل عليها أكثر من اهتمامه بطيبته وحسن تعامله مع الآخرين. ولعكس هذا الأمر لإبراز أهمية الطيبة واللين في التعامل، يجب إبراز هذا الأمر كلما سنحت الفرصة حتى يرى الطفل هذا الجانب في شخصيته بدلا من أن يبقى خفيا عنه.
- أنت طفلي المميز: لا بد وأن يكون كل الأطفال مميزين بالنسبة لوالديهم ولكن كم مرة يتم إخبارهم بهذا؟ يجب تكرار مثل هذه الجملة مع التأكيد أن الطفل مميز بالنسبة لباقي الأطفال وليس بالنسبة لأشقائه وشقيقاته، فهذا يخلق نوعا من الغيرة لديهم. ويجب أن نتذكر بأن سماع جملة أننا مميزون لدى أهلنا أو المقربين منا يعد شيئا مفرحا بصرف النظر عن كوننا أطفالا أو بالغين.

إشترك بالنشرة البريدية